منتديات المسيلة 28 ترحب بك زائرنا الكريم ...

أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد...
يشرفنا أن تقوم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا أو الإنظمام إلى أسرة المنتدى و ذلك عبر التسجيل إن لم تكن كذلك...
شكرا
( إدارة المنتدى )



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتعريف نفسك إما بتسجيل الدخول إلى المنتدى إذا كنت عضوا فيه أو التسجيل إن لم تكن كذلك ، وترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى...التسجيل سهل جدا وسريع وفي خطوة واحدة وتذكر دائما أن باب الإشراف مفتوح لكل من يريدوشكرا ...
وليكن في علم الجميع أننا في أمس الحاجة إلى إقتراحاتكم,إنتقاداتكم و مساهماتكم بالإضافة إلى مساعدتنا في إشهار المنتدى و جلب أعضاء جدد إليه لتطويره فنرجو منكم التفاعل معنا ومساعدتنا على الوصول إلى الهدف المنشود
إدارة المنتدى

شاطر | 
 

 آداب الطريق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لويفي عبد الحليم




مُساهمةموضوع: آداب الطريق    السبت أكتوبر 09, 2010 10:05 pm

-غض البصر عن المحرمات ، وعن مراقبة المارين من الناس في أعمالهم أو تصرفاتهم أو لباسهم .
- تجنب الجلوس في الطرقات ، أو الوقوف في المنعطفات ، أو على واجهات الحوانيت والمحلات .
- بذل السلام وإلقاؤه على الآخرين وخاصة على الصالحين منهم، ورد السلام على من ألقاه بأحسن منه .
عن أبي سعيد الخدري قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إيّاكم والجلوس على
الطرقات . فقالوا: ما لنا بدّ إنما هي مجالسنا نتحدث فيها . قال : فإذا أبيتم إلا المجالس فأعطوا الطريق حقها .
قالوا : وما حق الطريق؟ قال : غضّ البصر، وكفّ الأذى ، وردّ السلام ، والأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر) متفق عليه) .
- المحافظة على نظافة الطريق ، وتجنب إلقاء النفايات والأوساخ والنجاسات في ممرات الناس ومجالسهم .
إماطة الأذى عن الطريق ، كالقشور والزجاج والمسامير والحجارة وغيرها لئلا
يتعثر بها أحد . عن أبي هريرة عن النبي قال الإيمان بضع وسبعون شعبة
فأفضلها قول لا اله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق ، والحياء شعبة من شعب الإيمان) متفق عليه .
-مساعدة المحتاجين ، وإغاثة الملهوفين، وإرشاد الضالين، وإعانة أبناء السبيل
والمنقطعين ، ودلالة الأعمى في طريقه ، والحمل مع الضعيف في حمولته .
تجنب الطرق المزدحمة ، والأسواق المكتظة ، وخاصة التي تنتشر فيها
المنكرات والمحرمات ، وعند الاضطرار فالإسراع في اجتيازها ، وذكر الله تعالى
فيها بين الغافلين فهو فضيلة عظيمة . عن عمر رضى الله عنه أن رسول الله قال
: من دخل السوق فقال : لا اله الا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ،
يحيي ويميت ، وهو حيّ لا يموت ، بيده الخير، وهو على كل شيء قدير، كتب الله
له ألف ألف حسنة ، ومحا عنه ألف ألف سيئة ، ورفع له ألف ألف درجة ، وبنى له بيتا في الجنة. ( رواه الحاكم )
- القصد في المشي ، بعدم الإسراع والركض في الطرقات ، وعدم البطء والتمهل
والاختيال والتبختر تكبرا وتعاظما وإعجابا بالنفس . قال تعالى : وَلاَ تَمْشِ فِي
الأَرْضِ مَرَحاً إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً (الإسراء / 37 ) .
وقال : وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ ( 19 لقمان ) . وعن ابن عمر قال : قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم من تعظّم في نفسه ، واختال في مشيته ، لقي الله وهو عليه غضبان ( رواه البخاري ) .
لابد من رفع الأطعمة وفتات الخبز عن قارعة الطريق ، وإبعاد الأوراق التي
كتب فيها أسماء كريمة أو قرآنية عن ممرات الناس .
- تجنب الأكل في الطرقات لإخلاله بالأدب والمروءة .
- تجنب اللعب في الطرقات وجعلها أماكن للهو والتسلية وإضاعة الأوقات .
- تجنب رفع الأصوات أثناء التعامل بالبيع والشراء .
اغتنام الوقت الضائع في الطريق بإشغاله بذكر الله تعالى والتفكر في آياته
ومخلوقاته ، أو الصلاة على رسول الله ، أو تلاوة القرآن غيبا ، أو مراجعة
المحفوظات والواجبات المدرسية عن ظهر قلب . عن أبي هريرة عن النبي
قال : ما من قوم جلسوا مجلسا لم يذكروا الله عز وجل فيه إلا كانت عليهم
تارة ، وما سلك رجل طريقا لم يذكر الله عز وجل فيه إلا كانت عليه ترة رواه
ابن السني ، ومعنى تارة : أي نقص وتبعة وحسرة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آداب الطريق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الإسلامية على مذهب السنة و الجماعة :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: