منتديات المسيلة 28 ترحب بك زائرنا الكريم ...

أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد...
يشرفنا أن تقوم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا أو الإنظمام إلى أسرة المنتدى و ذلك عبر التسجيل إن لم تكن كذلك...
شكرا
( إدارة المنتدى )



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتعريف نفسك إما بتسجيل الدخول إلى المنتدى إذا كنت عضوا فيه أو التسجيل إن لم تكن كذلك ، وترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى...التسجيل سهل جدا وسريع وفي خطوة واحدة وتذكر دائما أن باب الإشراف مفتوح لكل من يريدوشكرا ...
وليكن في علم الجميع أننا في أمس الحاجة إلى إقتراحاتكم,إنتقاداتكم و مساهماتكم بالإضافة إلى مساعدتنا في إشهار المنتدى و جلب أعضاء جدد إليه لتطويره فنرجو منكم التفاعل معنا ومساعدتنا على الوصول إلى الهدف المنشود
إدارة المنتدى

شاطر | 
 

 آداب الكلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لويفي عبد الحليم




مُساهمةموضوع: آداب الكلام    السبت أكتوبر 09, 2010 10:02 pm

أمر الله تعالى المسلم بمراعاة أقواله كما يراعي أعماله ، وأمره أن يقول الحق
الذي يرضيه ، وأن يراقبه عند كل كلمة تخرج من فيه ، وقد ورد في الحديث
الصحيح قوله : إن الرجل يتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت
فيهوي بها في النار سبعين خريفا. وإن الرجل يتكلم بالكلمة من رضوان الله تعالى
ما يظنّ أن تبلغ ما بلغت فيرفع بها في عليّين ( رواه الترمذي ) .
ويقول تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ( ق - 18). ويقول الرسول
صلى الله غليه وسلم : من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت
( متفق عليه ) . وفى ذلك قال أحدهم :
وتجنّب الفحشاء لا تنطق بها ما دمت في جدّ الكلام وهزله واحبس لسانك عن رديء مقالة توقّ من عثر اللسان وزله
يجب أن يراعى المؤمن مايلى عند الكلام :
- اختيار أجمل الكلام ، وأحسن الألفاظ ، أثناء مخاطبة الناس ، كما يختار أطايب
الطعام ، والرد على ما يسمعه منهم بلباقة وتهذيب. قال تعالى : وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ
مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ (الحج 24 ) . وعن عديّ بن حاتم أن رسول
الله صلى الله عليه وسلم قال : " اتقوا النار ولو بشقّ تمرة، فمن لم يجد فبكلمة طيبة " .
- التمهّل في الكلام وبيانه حتى يفهم المستمع المراد من الحديث ويعقل مقصوده
ومغزاه . عن عائشة قالت: ما كان رسول الله يسرد الحديث كسردكم هذا، يحدّث
حديثا لو عدّه العادّ لأحصاه. وعنها أيضا قالت : كان كلام رسول الله كلاما فصلا
يفهمه كل من سمعه. رواه أبو داود .
- مخاطبة المستمع على قدر فهمه، وبما يناسب ثقافته ومستواه العلمي، وإلا ساء ظنّه، وحسب الكلام استهزاء به وتنقيصا له.
- تجنّب الخوض في أحاديث لا يعلمها، أو غير متأكد من صحتها، أو لا يعلم
عنها إلا الظنّ فإن الظنّ أكذب الحديث.
- لزوم قلة الكلام إلا إذا كان جوابا، أو نصيحة، أو أمرا بالمعروف، أو نهيا عن
المنكر، أو دعوة الى الله. قال تعالى : لا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ
بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً (النساء / 114)
- تجنب الثرثرة واللغو والكلام الذي لا طائل منه. قال تعالى :
قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ*الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ * ( المؤمنون 1 - 3 ).
- تعقل الكلام قبل النطق به، والتفكر في عواقبه، وتجنب إلقاء الكلام دون روية
وإستيعاب. قال تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ( ق / 18 ) .
- الصمت لمن هو أعلى مقاما، وأرفع قدرا، وأغزر علما، وأكبر سنا، وأعظم
فضلا، والإصغاء لكلامه، والإقبال عليه بالسمع والبصر. قال تعالى : وَقُولُواْ لِلنَّاسِ
حُسْناً ( البقرة 83 ).
- تجنب الكلام حتى ينتهي المتكلم في المجلس ، لأن مجلس العقلاء لا يتكلم فيه
إثنان معا . و تجنب مقاطعة أحد، أو تصحيح كلامه، أو تجريحه، أو تخطيه، أو
السخرية من كلامه.
- خفض الصوت وعدم رفعه أكثر من الحاجة، وتجنب الصخب والضجيج،
والصراخ والانفعال. قال تعالى: وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ
الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ (لقمان / 19).
- التزام الهدوء والابتسام أثناء الكلام، وعدم التجهم والعبوس في وجوه
الناس. عن أبي الدرداء قال: كان رسول الله لا يحدّث حديثا إلا تبسّم. رواه
- تجنّب الخبيث من الكلام، والهجين من الألفاظ، لأن المؤمن لا يكون فاحشا
ولا بذيئا . عن أبي موسى قال: قلت يا رسول الله أي المسلمين أفضل؟ قال: من سلم المسلمون من لسانه ويده .
- تجنب الحلف والإكثار من القسم أثناء الكلام، وعدم الحلف إلا لضرورة.قال تعالى : وَاحْفَظُواْ أَيْمَانَكُمْ ( المائدة 89 ).
- تجنّب الحلف بمخلوق كالنبي والكعبة والملائكة والآباء والحياة والرأس
والشرف.. إلخ . عن ابن عمرعن النبي قال: إنّ الله تعالى ينهاكم أن تحلفوا
بآبائكم، فمن كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت. وعنه أنه سمع رجلا يقول: لا
والكعبة، فقال ابن عمر: لا تحلف بغير الله فإني سمعت رسول الله يقول : من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك ( رواه الترمذي ).

- إلزام اللسان كثرة الاستغفار كلما بدر منه سيئة أو صدرت عنه خطيئة.
عن حذيفة قال: شكوت الى رسول الله ذرب لساني فقال : أين أنت من الاستغفار؟
إني لأستغفر الله كل يوم مائة مرة . رواه ابن ماجه وابن السني .
- مراقبة اللسان وحفظه، وحبسه وكفه عن المهلكات والمحرمات التالية :
الكذب – الغيبة – النميمة – المراء – والجدال - تزكية النفس، والاعتداد بها،
والتحدث عن أعمالها ومناقبها وأمجادها ومآثرها - اللعان والسباب والفحش
والشتم والطعن والولوغ في أعراض الناس وسمعتهم همزا ولمزا - ذم أي شيء،
واحتقار أي مخلوق، والدعاء على أي أحد.
- المبالغة في المدح : عن عقبة بن عامر قال: قلت يا رسول الله ما النجاة؟
قال : أمسك عليك لسانك ، ليسعك بيتك، وابك على خطيئتك . رواه الترمذي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آداب الكلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الإسلامية على مذهب السنة و الجماعة :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: