منتديات المسيلة 28 ترحب بك زائرنا الكريم ...

أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد...
يشرفنا أن تقوم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا أو الإنظمام إلى أسرة المنتدى و ذلك عبر التسجيل إن لم تكن كذلك...
شكرا
( إدارة المنتدى )



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتعريف نفسك إما بتسجيل الدخول إلى المنتدى إذا كنت عضوا فيه أو التسجيل إن لم تكن كذلك ، وترغب في الإنضمام إلى أسرة المنتدى...التسجيل سهل جدا وسريع وفي خطوة واحدة وتذكر دائما أن باب الإشراف مفتوح لكل من يريدوشكرا ...
وليكن في علم الجميع أننا في أمس الحاجة إلى إقتراحاتكم,إنتقاداتكم و مساهماتكم بالإضافة إلى مساعدتنا في إشهار المنتدى و جلب أعضاء جدد إليه لتطويره فنرجو منكم التفاعل معنا ومساعدتنا على الوصول إلى الهدف المنشود
إدارة المنتدى

شاطر | 
 

 الطريقة الافضل للمراجعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لويفي عبد الحليم




مُساهمةموضوع: الطريقة الافضل للمراجعة   السبت سبتمبر 25, 2010 12:00 am

1- اعلم جيداً أن النية الخالصة في الدراسة والتحصيل أمر مطلوب عملاً بقول الله تعالى : ( واتقوا الله ويعلمكم الله).
2- تعمد الدراسة ، فإن إرادة الطالب لها تأثير كبير لأنها تؤدي إلى تركيز الإنباء ، وهناك فرق بين من يقرأ لمجرد القراءة السطحية وشغل وقت الفراغ ، بين من يقرأ ليفهم ويحفظ ليستوعب موضوعاً عاماً.
3- ابدأ إن لم تكن بدأت في الدراسة منذ اليوم .. وأعلم أن اليوم أفضل من الغد .. فاليوم أنت في صحة جيدة .. ولا تعلم ماذا يخبئ لك الغد.
4- احصر المواد الدراسية المقررة ، واحصر الوقت المتبقي من اليوم حتى بدء الامتحان ، واحصر عدد الساعات التي يمكن أن تدرس فيها ، وضع لنفسك خطة متوازنة تستغل فيها الساعات دون إجهاد ، وأعرف جيداً أن العمل الذي يؤدي بناء على التخطيط أفضل من العمل العشوائي.
5- حدد لنفسك مكاناً معيناً للدراسة ، تتوافر فيه الإضاءة الجيدة ، والتهوية المتجددة ، مزوداً بمقعد وطاولة ، بعيداً عن وسائل الترفيه كالتلفزيون والفيديو والتلفون.... وبعيداً عن الضوضاء... لأن كل هذه الوسائل تساعد على تشتيت الانتباه.
6- اعلم أن الوقت الأفضل للدراسة هي بعد صلاة الفجر ولمدة ساعتين ، أستغل هذه الفترة بدراسة المادة التي ترى أنها أكثر صعوبة من غيرها ولاحظ أن تأخذ قسطاً من الراحة في الظهيرة لمدة ساعة فقط ثم ابدأ في التحصيل بعد صلاة العصر وأستمر حسب الخطة الزمنية التي وضعتها ، مع مراعاة عدم الغلو في السهر لأنه إجهاد للجسم والذهن.
7- الجسد له طاقة والذهن له طاقة ، والسهر الطويل مع شرب الشاي والقهوة كمنبهات ، طريقة خاطئة لأتتبعها لأنها تنهك قواك.
8- إذا شعرت بالتعب أو الملل قد تسرب إلى نفسك أثناء المذاكرة فيجب أن تكف عن الدراسة ، وتشبع التعب بالراحة حتى تستعيد نشاطك الجسماني والذهني.
9- راع أن تتناول ، وجباتك الغذائية بانتظام ، وأن تكون الوجبة متزنة للحصول على السعرات الحرارية الكافية للجسم ، لأن سوء التغذية يؤدي إلى فقد الجسم للحيوية والنشاط.
10- وبالنسبة للمدرسة ، راع جيداً متابعة الدراسة في المدرسة حتى آخر يوم في الدوام ، وخاصة أن المراجعة التي يقوم بها الأستاذ المادة هامة حيث تبرز فيها الموضوعات ذات الأهمية والتي ربما كانت غامضة عليك أو التي لم تشبع دراسة. كما أن المراجعة تفيدك في ربط الموضوعات والمقارنة بينها وفي كيفية طرح الأسئلة ووضع الإجابة النموذجية لها..........الخ..
11- حدد جماعة الرفاق لأن هذه المجموعة لها تأثير كبير على سلوك الفرد فقد تكون جماعة الرفاق جماعة خيرة لا تجتمع إلا على الخير، وقد تكون جماعة فاسدة هدفهـا التسلية واللهو.. ودائماً.. يكون الندم خاتمه أعمالهم عندما يرون أن المجتمع لابد أن ينبذهم ويستهجن سلوكهم.
12- أعرض مشاكلك الاجتماعية المعلقة التي لم تحل بعد على أستاذك فهو الأخ الأكبر والأب النصوح. وثق أن مشاكلك في يد أمينة، وسوف تجد لها الحلول المناسبة، لأن المشاكل المعلقة أحد عوامل تشتيت الانتهاء.
13- يجب أن تعلم أن كل مادة في منهجك الدراسي لها أهميتها ، فهي تكمل دائرة المعرفة في المرحلة التعليمية التي تدرس بها ، كما أنها قاعدة للمرحلة الدراسية القادمة ، ومعرفتك لأهمية المادة يساعد على توليد الميل لدراستها وتحصيل ما فيها من موضوعات تشعر في تحصيلها أنها محببة إلى نفسك.
14- الاهتمام بالأنشطة الرياضية والفنية شي محبب للنفس ، ولكن أعلم أن المغالاة فيها ، مضرة أكثر منها منفعة ، فكثرة الطعام تضر المعدة. فكن حكماً عدلاً بينك وبين نفسك، ومن عرف نفسه فقد عرف الكثير عن طريق النجاح.
ثانياً : شروط التحصيل الجيد
بعد عرض الإجراءات الاحتياطية الوقائية التي يجب عليك أن تتبعها قبل بدء التحصيل ، يقدم لك علم النفس الشروط الواجب توافرها للتحصيل الجيد ، مع العلم أن الشروط تكمل بعضها البعض الآخر.
1-التسميع الذاتي :
وهو خاص بالمادة التي تريد حفظها ، فما عليك إلا أن تقوم بتسميع ما تحفظه لنفسك صامتاً أو بصوت عال دون النظر إلى النص المكتوب لكي تدرك مقدار ما حفظته ، ثم إذا وجدت أن بعضها لم يحفظ عليك أن تصحح لنفسك مستعيناً بالنص المكتوب ، وقد ثبت بالتجربة أن هذه التجربة تقتصد الوقت وتدفع الحافظ إلى بذل الجهد والتيقظ.
2-التكرار الموزع :
وهو أن تكرر المادة التي تريد حفظها على فترات يتخللها الراحة ، فإذا أردت مثلاً أن تحفظ عشر آيات من القرآن الكريم ، عليك أن تبدأ الحفظ للآيات مجمعة لمدة زمنية (25 دقيقة ) ثم تأخذ راحة خمس دقائق ثم تبدأ الحفظ مرة ثانية لمدة (25 دقيقة ثم راحة خمس دقائق وهكذا حتى تشبع المادة حفظاً ، وهناك أجاء آخر وهو أن تحفظ الآيات على ثلاث أيام متوالية كل يوم 25 دقيقة .
والتكرار الموزع يثبت المعلومات ، وهذا يؤكد لنا أن الحفظ قبيل الامتحان مباشرة أقل قيمة مما كان قبل الامتحان بفترة طويلة .
3-الحفظ بالطريقة الكلية :
لقد دلت التجارب على أن دراسة المادة بالطريقة الكلية أي عدم تجزئتها أفضل من تجزئة المادة وخاصة حين لا تكون المادة طويلة أو صعبة ، فدراسة فصل من كتاب بالطريقة الكلية تسمح للمتعلم أن يدرك ما بين أجزائه من علاقات وأن يفهم مابينها من معان ، وكذلك حفظ القرآن في المثال السابق . فحفظ عشر آيات معاً أفضل من حفظ ثلاث آيات ثم ثلاثة أخرى وهكذا .. أما إذا كانت المادة مسرفة في الطول أو في الصعوبة فيحسن تقسيمها إلى أجزاء ملائمة يؤلف كل جزء منها وحدة متكاملة ثم يدرس كل وحدة على وحدة مع مراعاة أن تقوم مرة أخرى بربط كل وحدة مع الأخرى .
4-إشباع الحفظ والتعلم :
يجب ألا يكف المتعلم عن التحصيل بمجرد شعوره أنه قد حفظ أو فهم فقد دل التجريب على أن المضي في التكرار ما تم تعلمه يؤدي إلى ثباته في الذهن وأمان له من النسيان . وأن مقدار ما ينسى منم المادة التي لم تشيع حفظاً هو 60% بعد يوم واحد من حفظها .
5-فهم المعنى :
فهم معاني الكلمات والعلاقات بينها ودلالتها عامل هام لتيسير عملية الحفظ ، فإذا كانت الكلمات ذات معنى وأدرك العلاقات بينها سهل حفظها في وقت أقل مما لو كانت هذه الكلمات لامعنى لها .
6-النشاط الذاتي :
الاستذكار الحقيقي عملية تفكير وتحليل وموازنة وتأويل ، وعلى قدر مايبذل الطالب من جهد في استذكاره يزداد فهمه وتثبت المعاني والمعلومات في ذهنه .
فليسأل الطالب نفسه وهو يذاكر دروسه أسئلة من هذا النوع ...
ماذا يقصد المؤلف من هذه العبارة ؟
- كيف اعبر عن هذه الفكرة بأسلوبي الخاص ؟
- ما الفكرة الرئيسية من هذه الفقرة ؟
- كيف أوضح هذه الأفكار بأمثلة من خبراتي الخاصة ؟
- هل مررت بموضوع سابق تتقابل أو تتعارض معه هذه الأفكار ؟...........
ومن خير طرق المذاكرة الفعالة التي تقوم على النشاط الذاتي أن يجيب الطالب على أسئلة تتصل بموضوع المذاكرة وأن يشرح الدرس لغيره أو يناقشه مع نفسه أو يلخص الدرس بأسلوبه الخاص تعمد الدراسة :
إرادة الطالب لها تأثير كبير، لأنه عندما يتعمد التحصيل يركز انتباهه فيدرك المعاني والعلاقات القائمة في موضوع الدراسة . كما أن هنالك فرق بين من يقرأ مجرد القراءة السطحية وشغل وقت الفراغ، بين من يقرأ ليفهم ويحفظ ويستوعب المادة.
7- الوضع الجسمي للفرد :
من يتخذ وضع المتحفز المستعد لتلقي المعلومات يكون أكثر حفظاً من المتراضي غير المكترث فاحذر وضع التمدد في تراخ على أريكة أو سرير وبيدك الكتاب ، لأن سرعان ما يكون النوم أسبق إلى جسدك من الفكرة إلى ذهنك.
8-الثواب والعقاب :
أعلم أن نتيجة مجهودك في الدراسة والتحصيل سوف تحقق لك النجاح وستكون إنساناً محترماً ، ويقدرك الجميع ، وسوف لاتنال لوم واستهجان وتقبيح الآخرين ، وأعلم أن شعورك بالراحة والطمأنينة يؤدي إلى عدم اضطراب شخصيتك وسيبعدك عن التوترات النفسية التي ربما لا يحمد عقباها.
ثالثاً : النسيان
لا تقلق اذا فقدت جزءاً من المعلومات التي تم تحصيلها ، فإن النسيان عملية طبيعية تحدث للبشر جميعاً ، ويمكن التغلب عليها ، إذا أمكننا التوقف على أسبابها.
- يجب أن نعلم أن من عوامل النسيان هو ترك المعلومات التي تم تحصيلها دون مراجعة لمدة طويلة ، وهنا للتغلب على هذا العامل :
هو أن تقرأ موضوعاً جديداً وتقوم بمراجعة أول موضوع في المادة ، ثم تبدأ في المرة الثانية للدراسة أن تقرأ موضوعاً جديداً ثم تقوم بمراجعة الموضوع التالي لموضوع المراجعة السابقة ... وهكذا يمكنك القضاء على عملية النسيان الناتجة من ترك الموضوعات.
- وهنالك عامل آخر يسبب النسيان وهو أن الموضوعات التي تقرأ قد يتدخل بعضها في بعض كما تتداخل ألوان الطيف ، فينتج عن هذا التداخل أن يطمس بعضها. والسبب في ذلك هو عدم ترك وقت راحة كاف بين المواد الدراسية... لأن المادة اللاحقة سوف تتداخل إلى المادة السابقة وتؤدي إلى نسيان بعض منها.
وكلما زاد التشابه بين المادتين السابقة واللاحقة في المعنى أو المحتوى أو الشكل زادت درجة انطماس إحداهما بالأخرى ، من أجل هذا يعين على الطالب ألا يذاكر مادتين متشابهتين إحداهما بعد الأخر ، كدراسة مادة الرياضيات والفلسفة أو دراسة الرياضيات والكيمياء .
- وأعلم أن هناك سبباً ثالثاً وهاماً وهو عدم إتباع شروط التحصيل الجيد السابق ذكره .
رابعاً : إرشادات عامة
- ليلة الامتحان : يجب أن تكون مراجعة سريعة لبعض النقاط الخاصة بالمادة ثم تنام مبكراً وتأخذ القسط الواجب من النوم وهو ما يقارب من 7 ساعات ، وتستيقظ مبكراً ، تناول إفطارك جيداً.
- راع أن تستطحب معك 2 قلم حبر سائل ، قلم رصاص ، مسطرة ، ممحاة ، وأدوات الأخرى اللازمة للمواد.
- توجه إلى مقر لجنه الامتحان ، وكلك ثقة بالله فإن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا. وأبتعد عن الانفعالات التي قد تؤدي إلا تشتيت معلوماتك وانخفاض مستوى تفكيرك.
- اجلس على مقعدك المحدد ، وقبل أن تبدأ الإجابة ، أقرأ سورة الفاتحة وادع الله أن يوفقك ((ربي أشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي))...
- ابدأ بكتابة بياناتك الشخصية على بطاقة الامتحان ... وراجع ماكتبتة للتأكيد.
- اقرأ أولاً أسئلة الامتحان مرتين على الأقل ، للتأكد من أنها واضحة الخط ، وتحدد الأسئلة الإجبارية التي يجب الإجابة عليها ، والأسئلة الاختيارية ، ولا تنسى أن السؤال مايكون له أجزاء. يجب أن تحددها بقلمك حتى لاتنسى جزءاً من السؤال.
- ابدأ الإجابة بالسؤال ترى أن إجابته جاهزة في ذهنك ، دون التقيد بتسلسل السؤال في ورقة الأسئلة...، وعليك أن تكتب رقم السؤال في ورقة الإجابة.
- ابتعد عن العلامات المميزة داخل ورقة الإجابة لأنها تثير الشك ، ومثل هذه الأوراق لها معامله خاصة.
- بعد الانتهاء من الإجابة على الأسئلة المطلوبة ، يجب أ ن تقوم بمراجعة الآتي :
• عدد الأسئلة المطلوبة وأجزاء السؤال
• صحة الإجابة المدونة على كل سؤال أثناء المراجعة إذا تذكرت جزءاً من الإجابة أسرع بتدوينه مع مراعاة كتابة (تابع السؤال رقم ....)
أعلم جيداً أن مراقبي اللجنة هم معلمون ومربون وأمناء على مصلحتك والمصلحة العامة للمجتمع.
بالتوفيق للجميع
مع تحيات احلام الجزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطريقة الافضل للمراجعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات التعليمية :: التعليم الثانوي-
انتقل الى: